اختتمت مبادرة #سمعي_صوتك أنشطتها لسنة 2018 بدورة تدريبية بشراكة مع مجلس خطى الشباب، استهدفت شابات مدينة تطوان شمال المغرب، حيث حلت يومي السبت والأحد 15 و16 دجنبر قافلة المبادرة بتطوان الحمامة البيضاء، حيث كان فريق عمل المبادرة على موعد مع مجموعة من شابات المدينة اللواتي تم انتقاؤهن ليكن سفيرات سمعي صوتك في محيطهن القريب، وكما جرت العادة في الدورات التدريبية السابقة فقد تم تنفيذ هذه الدورة التدريبية كذلك خلال فترة يومين تدريبيين تم تقسيمهم على ورشتين تدريبيتيين.
الورشة الأولى التي أطرها أستاذ المعلوميات ورئيس الإئتلاف المغربي للباحثين الشباب من أجل التنمية الترابية “يوسف الشوني” ارتكزت حول آليات الإنتاج الإعلامي المتعدد الوسائط المستلهم من تجارب واقعية لنساء معنفات حيث قدمت المشاركات أفكارا لمحتوى إعلامي مستلهم من قصص وتجارب نساء معنفات عايشنها سواء كضحايا أو شاهدات.
وفي اليوم الثاني أشرفت منسقة مشروع سمعي صوتك خديجة خفيض على تعريف المشاركات بالآليات الدولية والوطنية لمناهضة العنف ضد النساء منها قانون محاربة العنف ضد النساء الجديد 103.13، حيث اشتغلت المشاركات في إطار مجموعتين على مخططين لحملات ترافعية تهدف الأولى إلى تعديل مدونة الأسرة بهدف القطع مع ظاهرة زواج القاصرات، وركزت الثانية على محاربة ظاهرة الاغتصاب الزوجي عن طريق حملات تحسيس المجتمع ودفع صناع القرار إلى تجريم هذا الفعل الذي يعد شكلا من أشكال العنف المنتشرة والتي لاتصل للعلن لاعتبارات إجتماعية متعددة…
كما كان اللقاء فرصة لجلسات مشاركة تجارب ذاتية ومهنية مع المشاركات وتأسيس مجموعة عمل بتطوان تحت إسم سفيرات سمعي صوتك في الشمال وذلك بهدف تنظيم حملة توعية لنساء المدينة والمناطق المجاورة وكذلك لعقد لقاءات وورشات أخرى بالمدينة.
[URIS id=941]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *